كشف غموض التحليلات

كتب بواسطة Brian Strachman في قصص من الخطوط الأمامية على 17-فبراير-2018

يمر معظم عملائنا بمرحلة ضمن مراحل رحلتهم نحو التشغيل الآلي للعمليات الروبوتية (RPA)، حيث تتبدل تمامًا طبيعة التساؤلات التي تتبادر في أذهانهم، لتنقلب الأسئلة المطروحة من "هل ينبغي علينا المبادرة بالتشغيل الآلي؟" و"ما الذي يمكننا تشغيله آليًا؟" إلى أسئلة أكثر تحديًا مثل "كيف تجري أحوال عملية التشغيل الآلي لدينا؟" فقد نجحت عملية نشر الروبوتات لديهم، وبدؤوا يشاهدون المنافع العديدة للتشغيل الآلي للعمليات بما فيها سرعة المعالجة، وقلة الأخطاء وانخفاض التكاليف الإجمالية كثيرًا. والآن، أصبحوا يتساءلون حول ما الذي بإمكان تقنية RPA تقديمه أيضًا لهم.

تتمثل إجابتي دائمًا على هذا السؤال في كلمة: التحليلات. أنا، شخصيًا، أرى أن التحليلات أمر رائع. فمن خلال التحليلات، تستطيع تمثيل دور المحقق مثل شخصية شيرلوك هولمز. حيث إن بيانات التحليل تمنحك القدرة على فك الأحاجي التي لا يتضح حلها بشكل معتاد وتساعدك على حل الألغاز المتعلقة بالأعمال. وتكمن المشكلة التي يواجهها الأشخاص مع التحليلات في أن معظم الأدوات، التي تساعد في تسجيل البيانات وتحليلها، لا تتميز بسهولة الاستخدام.

لحسن الحظ، أصبحت هذه الأمور أكثر يسرًا. فلم تعد هناك حاجة إلى مشاريع التكامل المطولة ولا المتطلبات الأساسية للتمتع بمهارات فنية. بإمكان التحليلات الحديثة المساعدة في حل الأسئلة المطروحة بشأن البيانات بسرعة وسهولة أكثر من أي وقت مضى. ويظهر هذا الأمر بأوضح صورة في تقنية RPA. من المتعارف عليه بشكل عام أن تقنية RPA تساهم في تسريع العمليات، مما يجعلها تتسم بفعالية أكثر من حيث التكلفة وتعمل بصورة بأفضل. لكن المستوى الفعلي الذي تستطيع هذه التحسينات من خلاله تقديم المساعدة غالبًا ما يكون غير أكيد. وهنا يأتي دور التحليلات.

مع عودتي بالحديث مجددًا عن الرحلات التي يقضيها العملاء، أجد أن بعد نجاحهم في إجراء بعض عمليات التشغيل الآلي للعمليات، ينقلون المشروع إلى مركز للتميز (CoE). ويُعد مركز التميز بمثابة مشروع متعدد الأقسام تتم فيه مشاركة التقنيات أو العمليات في مختلف أنحاء أي شركة. وبالرغم من عدم استخدام كل شركة للمصطلح مركز التميز، أو حتى عدم وجود هذا المركز لديها، فإن أغلبية الشركات تدرك المفهوم. وفي عالم مثالي، يمكن تجميع كل البيانات الصادرة من مشاريع RPA المتنوعة في مكان واحد مع إظهارها في لوحة معلومات. وإذا حدث هذا الأمر، فلن يكون وجود شيرلوك هولمز ضروريًا لحل لغز البيانات.

كما أن حل اللغز وراء التحليلات يكشف عن عائد الاستثمار الفعلي. حيث يمثل عائد الاستثمار المقياس الوحيد الأفضل للتحقق من صحة أي مشروع تكنولوجي، وعادة ما يكون هو المقياس الأصعب حسابه. ومع وجود عدة مقاييس وتجميع مخازن البيانات والجهد الأولي المبذول لوضع كل ذلك في واجهة واحدة، يصبح عائد الاستثمار لغزًا يصعب حله. ففي هذه المرحلة، قد يعلن شيرلوك هولمز استسلامه فحسب.

ولكن لحسن حظ شيرلوك أننا أطلقنا للتو CoE Dashboard (لوحة معلومات مركز التميز). تحصل CoE Dashboard (لوحة معلومات مركز التميز) على البيانات والأنشطة من عدة روبوتات تلقائيًا وتعمل على تجميعها في لوحة مرئية واحدة. وبالتالي، لن توجد هنا أي مشاريع لتكامل البيانات أو ألغاز للحل. يتم حساب عائد الاستثمار تلقائيًا بحسب المهمة والعملية والقسم، وتظهر جميع هذه الحسابات في لوحة معلومات واحدة. لا شيء يمكن أن يكون أسهل من ذلك. تم حل اللغز. وأصبحت التحليلات ممتعة مجددًا. ولا مجال لعمل شيرلوك هنا.

CoE Dashboard (لوحة معلومات مركز التميز)

إذا كنت ترغب في الحصول على مزيد من المعلومات حول التحليلات، أو كيفية تمكّن CoE Dashboard (لوحة معلومات مركز التميز) من حل الألغاز لك، يرجى طلب عرض توضيحي.