الأذكى أفضل: يجتمع الذكاء مع الإبداع في الذكاء الاصطناعي

Written by Avi Bhagtani in روبوتات برمجية في مكان العمل on March 20, 2019
المطور

لقد ظهر الذكاء الاصطناعي (AI) في حياتنا جالبًا معه الدعم اللازم بشدة لإتاحة الفرصة لنا بأن نحظى بحياة سريعة الوتيرة. وقد حدث هذا الأمر بسرعة فائقة إلى درجة أننا لم نعد نلاحظ الدور الفعّال للذكاء الاصطناعي عندما تتولى Siri جدولة المواعيد لدينا وتبحث Alexa عن الموسيقى التي نود سماعها ويضع Facebook إشارات على صورنا. بل إن الخوارزميات الجديدة المدعومة بالذكاء الاصطناعي يمكنها أيضًا تأليف الموسيقى ورسم لوحات فنية وإلقاء نكات وابتكار نصوص سيناريو جديدة للمسلسل الكرتوني"The Flinstones."

الذكاء الاصطناعي لم يعد مفهومًا مستقبليًا بعد الآن

إن الشركات التي تتعلم كيفية الاستفادة من الذكاء الاصطناعي ستحقق الازدهار. أما بالنسبة للشركات التي تتجاهله، فهي معرضة لخطر التخلف عن الركْب المتجه نحو الازدهار. وفي السنوات القليلة الماضية، اتجهت الشركات نحو استخدام تقنية التشغيل الروبوتي للعمليات (RPA) من أجل تشغيل العمليات آليًا. وقد بدأت الشركات ذات التفكير الاستشرافي الآن في الاستفادة من الذكاء الاصطناعي بالاشتراك مع تقنية التشغيل الروبوتي للعمليات في تشغيل العمليات الأكثر تعقيدًا آليًا، والتي يجري تنفيذها في المكاتب الخلفية والوسطى والأمامية، بالإضافة إلى العمليات المخصصة لحالات استخدام ترتبط تحديدًا بالأسواق الرأسية، مثل مطالبات التأمين وطلبات القروض. وها هو الذكاء الاصطناعي يغير جميع القواعد.

استخدام الذكاء الاصطناعي على مستوى العالم أصبح واقعًا الآن بمعنى الكلمة في مجال الأعمال التجارية

لقد أصبح بمقدور الذكاء الاصطناعي الآن مساعدة الشركات حول العالم. كما أن خوارزميات الذكاء الاصطناعي تتميز بإضافة قيمة فورية إلى الاقتصاد العالمي بسبب إمكانية برمجتها على رفع مستويات الأرباح المحققة أو مضاعفة العمالة البشرية. وقد أصبح بالإمكان الآن تدريب الخوارزميات على التعامل مع مجموعات مخصصة من البيانات تتراوح بين مشتريات العملاء والعمليات التجارية المعقدة، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى تمكين المدراء من تحسين الإنتاجية واتخاذ القرارات.

وبسبب اتسام بيانات الأعمال حول العالم بمزيد من التعقيد، فإن الذكاء الاصطناعي المتطور المتمثل في روبوت IQ Bot™‎، على سبيل المثال، يمكنه توسيع نطاق استخدام تقنية التشغيل الروبوتي للعمليات في الأعمال السائدة عن طريق إطلاق العنان لقدرات جديدة تساهم في تشغيل المزيد من عمليات الأعمال آليًا.

تطوير قدرات الذكاء الاصطناعي وتقنية التشغيل الروبوتي للعمليات باستخدام روبوت IQ Bot

يساهم روبوت IQ Bot في رفع مستوى القدرات المتاحة في جميع جوانب تقنية التشغيل الروبوتي للعمليات. فالتقنية بمفردها تتمتع بإمكانات مذهلة للتشغيل الآلي للمهام الروتينية المتكررة والمستندة إلى قواعد. ويمثل روبوت IQ Bot الحل الوحيد القائم على الذكاء الاصطناعي والذي بإمكانه قراءة البيانات "المظلمة" ومعالجتها باستخدام قدرات بشرية مماثلة. حيث إن إمكانية التعرف على البيانات من مستندات ممسوحة ضوئيًا بصورة سيئة، والبحث عن الصفحات التي تستحوذ على نطاق الاهتمام في مستندات متعددة الصفحات، والتعرف على الخطوط المكتوبة بخط اليد والتوقيعات المقدمة بلغات يبلغ عددها 190 لغة لا تمثّل إلا بضعة سيناريوهات فقط مما يستطيع روبوت IQ Bot تحقيقه بشكل مبهر.

وعند دمج روبوت IQ Bot بتقنية التشغيل الروبوتي للعمليات والتحليلات القوية، يمكنه تقديم حلول من شأنها مساعدة البشر بشكل مباشر في أداء مهام غير روتينية أو حتى تشغيل هذه المهام آليًا بالكامل.

تطورات جديدة في تقنية IQ Bot لدعم أعمالك التجارية:

معالجة الملفات

يتضاعف كل سنة مقدار البيانات الناتجة من أعمالك التجارية. لذا، فإن التطويرات الجديدة التي تم إجراؤها على روبوت IQ Bot تؤدي دورًا مساعدًا في مسح المعلومات ضوئيًا حتى عند ظهورها بتنسيق منخفض الجودة، مع تسريع وتيرة التعلم وإتاحة إمكانية التحليل الدقيق للبيانات. وفي الإصدار الجديد الذي نقدمه، يستطيع روبوت IQ Bot مسح البيانات ضوئيًا واستخراجها من مستندات منخفضة الدقة، وهو ما لم يكن متاحًا في السابق.

القراءة بعدة لغات

مع توسع نطاق أعمالك التجارية حول العالم، أصبح روبوت IQ Bot الآن يدمج اللغة كعنصر أساسي في تقديم وظائف متقدمة للوصول إلى العملاء في جميع الأسواق. وبإمكان روبوت IQ Bot الآن استخراج بيانات من مستندات مكتوبة بلغات يبلغ عددها 190 لغة.

إجراء التشغيل الآلي على منصة سهلة الاستخدام من فئة المؤسسات

إننا نعمل على تقديم الخدمات للأشخاص في جميع المناطق، حيث نمنحك أسهل طريقة لتخصيص واجهة المستخدم الرسومية (GUI) حسب منطقتك، بما في ذلك العرض باللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية واليابانية والكورية والإسبانية والماندرين والكانتونية.

تسريع العمليات من خلال تصنيف المستندات القائم على الذكاء الاصطناعي

يقدم روبوت IQ Bot أسرع أداء الآن في عمليات الإعداد باستخدام إجراء تصنيف المستندات القائم على الذكاء الاصطناعي، مع استخدام إجراءات الفهرسة والتجميع لتنفيذ عملية المسح الضوئي للمستندات متعددة الصفحات. فعلى سبيل المثال، يمكن الآن تقسيم طلبات القروض بسرعة إلى مستندات ذات صلة بحيث تدعم الكشوف المصرفية وإيصالات الدفع مثلاً.

التمتع بالمرونة دائمًا

يمكنك الاستفادة سريعًا من ميزات روبوت IQ Bot باستخدام التطبيق Automation Anywhere Mobile. بادر بالتقاط صورة لأحد المستندات باستخدام جهازك المحمول، ودع روبوت IQ Bot يستخرج البيانات ذات الصلة، ثم احصل على البيانات المطلوبة بالتنسيق اللازم لديك.

الصورة الكاملة للذكاء الاصطناعي

تمثل عملية صنع القرارات البشرية مجموعة من الإجراءات المتمثلة في كتابة تعليمات برمجية والتي تبحث عن الاحتمالات وتعتمد على استخدام الحدس وتتأثر بالدوافع الصادرة من اللاوعي. ويفترض معظم البشر أن عقلنا عبارة عن جهاز كمبيوتر وأن كل ما نحتاجه هو ابتكار أداة تعمل بالذكاء الاصطناعي لتقليد أسلوبنا في التفكير. لكن عقولنا ليست عبارة عن آلات، بل إنها بمثابة آلية استجابة عضوية مصممة لتحليل التغيرات الواقعة في البيئة لدينا والاستجابة لها. وفي الواقع، إن القدرة على التفكير تعبر عن القدرة على حل المشكلات. وقد أصبح الذكاء الاصطناعي الآن على مستوى مماثل للذكاء الطبيعي للعقل من حيث إطلاقه الإمكانيات التي تصبو نحو مساعدتنا في معالجة المعلومات وفرزها بما يسهّل عملنا أكثر. وما علينا إلا النظر فقط إلى أنفسنا لتحديد المشكلات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي والتي نريد حلها. وقد تفاجئنا الأمور التي بإمكاننا تعلمها من الذكاء الاصطناعي. ومع ازدياد مستوى أمان الذكاء الاصطناعي وسرعته وفعاليته، أصبح من المهم بالنسبة لنا الاستفادة منه في تسريع وتيرة الأعمال التجارية.