ما الفرق بين تقنية RPA الخاضعة للإشراف وغير الخاضعة للإشراف؟

تُعرف تقنية RPA الخاضعة للإشراف من خلال التعاون بين البشر والروبوت، بينما تعمل تقنية RPA غير الخاضعة للإشراف بشكل مستقل

اليوم، تتوفر روبوتات التشغيل الآلي الذكي بأشكال متعددة. بينما يمكنها جميعًا العمل مع أي تطبيق بنفس طريقة البشر، وبناءً على نوع العمل، وكيفية تفاعلها مع البشر، تتوفر الروبوتات ضمن فئات مختلفة.

تقنية RPA
الخاضعة للإشراف

تشبه روبوتات تقنية RPA الخاضعة للإشراف المساعدين الافتراضيين، حيث تساعد الموظفين في تنفيذ مهامهم بهدف تعزيز الإنتاجية. في حين يقتصر عمل التشغيل الآلي الخاضع للإشراف القديم على جهاز سطح مكتب لموظف واحد.

مقابل

تقنية RPA
غير خاضعة للإشراف

تُنفذ روبوتات تقنية RPA غير الخاضعة للإشراف التشغيل الآلي الذي يعمل بشكل مستقل. يتمثل الهدف الذي تسعى إليه العديد من عمليات الأعمال في تحقيق التشغيل الآلي الشامل، حيث يتم تمكين الروبوتات لتنفيذ العمليات بأكملها بشكل مستقل.

المساعدة في تنفيذ مهام المكتب الأمامي عبر التعاون مع الموظفين والفِرق.

ماذا

تشغيل عمليات المكتب الخلفي آليًا على نطاق واسع.

يُشغل الموظفون روبوتًا ويتفاعلون معه أثناء تقديمه للمساعدة. يستطيع المُدراء تنظيم المهام بين الأفراد والروبوتات والتنسيق بين الموارد الداخلية.

كيف

تعمل روبوتات تقنية RPA غير الخاضعة للإشراف بشكل مستقل، حيث تتبع عملية مستندة إلى القواعد لإتمام المهام.

روبوتات تقنية RPA الخاضعة للإشراف جاهزة وبانتظار تنشيطها بواسطة الموظفين عند الحاجة إليها للمساعدة في تنفيذ العملية.

متى

تعمل روبوتات تقنية RPA غير الخاضعة للإشراف وفقًا لجدول مُسبق، أو عند تشغيلها بناءً على منطق ما ضمن سير العملية.

يمكن أن تعمل الروبوتات الخاضعة للإشراف على محطات العمل أو الخوادم الخاصة أو على السحابة.

المكان

يمكن أن تعمل الروبوتات غير الخاضعة للإشراف على محطات العمل أو الخوادم الخاصة أو على السحابة.

  • زيادة الإنتاجية
  • تقليل متوسط وقت التعامل مع المكالمات
  • تعزيز تجربة العملاء
  • زيادة الامتثال

لماذا

  • خفض تكاليف التشغيل
  • زيادة الإنتاجية
  • التخلص من الأخطاء
  • رفع عناء تنفيذ الأعمال المتكررة عن كاهل الموظفين
  • تحسين الامتثال

عمل الأشخاص والروبوتات معًا

 
معالجة بيانات خالية من الأخطاء

يبدأ موظف في مهمة ذات بيانات كثيفة مستخدمًا أحد الروبوتات. يُجري الروبوت تسجيل الدخول ثم يجمع البيانات من مختلف الأنظمة. ويراجع الموظف النتائج، ثم يفوض الروبوت لإنشاء تقرير أو تحديث البيانات. ستحصل مهام معالجة البيانات المعرضة لحدوث الأخطاء بها على تعزيز فيما يتعلق بالسرعة والجودة.

فريق عمل من البشر والروبوت

يبدأ الموظف بتشغيل روبوت التشغيل الآلي الخاضع للإشراف 2.0 للمساعدة في الحصول على اعتماد مخاطر الائتمان. يبحث الروبوت في قواعد البيانات ذات الصلة ويقترح أسئلة وتصحيحات فورية. عندما يحتاج تقييم المخاطر إلى مراجعة المدير، يتواصل الروبوت مع المدير كإجراء مستقل، ثم يحصل على اعتماد المدير ويعمل على تحديث الوكيل للمتابعة.

المساعد الافتراضي

يبدأ موظف في مهمة، مثل التعامل مع عميل غير راضٍ، ويقترح الروبوت الأسئلة على الوكيل ليطرحها. وبينما يجمع الوكيل والروبوت المزيد من المعلومات، يواصل الروبوت تقديم توصيات حول أفضل إجراء مُقبل. يساعد الروبوت الموظف لتقديم خدمة أفضل، ويحافظ على توافق التفاعل مع السياسات والعمليات.

التوجيهات والمساعدة

عندما يبدأ موظف في مهمة، يمكنه تشغيل أحد الروبوتات لجمع البيانات من مختلف قواعد البيانات والنظم المتعلقة بهذه المهمة. يتحقق الموظفون من النتائج فقط ويتركون تنفيذ الإجراءات على الروبوتات. وعند حدوث أشياء غير متوقعة، يمكن للموظفين تولي زمام الأمور بسهولة. ويمكن للوكلاء الآن التركيز على العميل وتقديم خدمة أفضل.

تشغيل آلي دون تدخل

تُمكن الروبوتات غير الخاضعة للإشراف المؤسسة من تنفيذ الكثير جدًا من المهام عبر تحمل عبء المهام المتكررة؛ مما يؤدي إلى تجنب الأخطاء أثناء تنفيذ المهام وتمكين الموظفين من العمل على الأنشطة التي تضيف القيمة. إن الانخفاض الكبير في التكاليف وزيادة عائد الاستثمار (ROI) يجعلان استخدام تلك الروبوتات مثاليًا لمهام المكاتب الخلفية. غالبًا ما يتم التحكم في التشغيل الآلي غير الخاضع للإشراف من قِبل مراكز التميز (COE) أو يكون تشغيلها قائمًا على تكنولوجيا المعلومات؛ في حين تعمل الروبوتات غير الخاضعة للإشراف على الأجهزة الحرة أو الافتراضية لتنفيذ الأعمال.

الابتكار

ابتكارات في الأعمال المصرفية التقليدية عن طريق استحداث مقومات عمل رقمية

قراءة المزيد

يومان

تحسن في تدفق النقد وانخفاض على مدار يومين في متوسط تأخر الأيام

قراءة المزيد

10 ملايين دولار/اليوم

الزيادة في تدفق النقد في منح شركة الخدمات التسويقية العالمية هذه طابعًا مميّزًا عن بقية المنافسين

قراءة المزيد
 

انغمس بمستقبل التشغيل الآلي الخاضع للإشراف

يتجاوز التشغيل الآلي الخاضع للإشراف عبر تمكين فريق العمل من البشر والروبوت. تعمل روبوتات التشغيل الآلي الخاضع للإشراف 2.0 مع أي شخص، ومع الجميع أيضًا، حيث تتعاون عبر المكاتب الخلفية والأمامية لتنفيذ المهام. وتتسم الروبوتات بعدم فشلها؛ فبدلاً من ذلك تطلب المشورة حيال الخطوات التالية ويمكنها العمل بشكل متكرر لضمان تحقيق النجاح.

بدء العمل باستخدام الروبوت الأنسب لعملك

احصل على عرض توضيحي مخصص لمنصة RPA الأكثر نشرًا في العالم. استشِر فريق خبراء RPA حول احتياجاتك الشخصية في مجال التشغيل الآلي. واطرح جميع أسئلتك خلال العرض التوضيحي المباشر بشأن التشغيل الآلي الذكي وبرامج RPA ونحن في خدمتك لتسريع رحلتك مع تقنية RPA.